منتدى يشمل مواد الفيزياء جميهعا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رؤية الألــوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ayat smeerat



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 18/06/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رؤية الألــوان   الخميس ديسمبر 08, 2011 5:10 am


مقدمة :
الـواقـع أن الأشــعة الضـوئيـة نفســها ليـست مـلونة و أن الطـول الـموجى لـيس لـونا و لـكنه يرتـبط بالإحســاس باللـون . فالأطـوال الـموجيــة المختلفـة تـثير إحساسا مخـتلفا بالألوان الـمختلفـة . ومن الجـدير بالـذكر أن الإحســاس باللـون قـد يحـدث بـدون الضـوء فـعلى سـبيل الـمثـال يـمكن أن نتـخيـل الألـوان و الـعين مـغمـضة وكذلك إذا صـدمت رأس الإنســان بشــدة بجـســم صـلب قـد يرى ألـوانا وهـناك عـوامل مـختلفة تلـعب أدوارها فى عـمليــة إدراك اللـون و هى : الـمصدر الضوئي والجـسم المرئي و الـعين و الـمخ و كلهـا مجـتمـعة تـؤثر فى عـمليــة الإحســاس باللـون و بالتـالى أى تـغير فى أحـدها يـؤدى إلى تـغير فى عمليـة الإحســاس باللـون .
و قد بذلت محاولات عديدة لتفسير عملية الإحساس بالألوان . و لكن للآن لا توجد نظرية مرضية تماما. و معظم العلماء يوافقون على نظرية اقترحها العالم توماس ينج و طورها الفيزيائى هلمهولتز Helmholtz و طبقا لـهذه النظرية فإن الخلايا المخروطية فى شــبكيـة العين تنـقســم إلى ثـلاثة أنـواع الأول حســـاس أو أكثر حســاسية للأطــوال المـوجيـة الطـويلة من الضــوء و لذلك فهى مســئولة عن الإحســاس باللـون الأحمــر و المجمــوعة الثـانية أكثر حســاسية للمنطـقة المتـوســطة من الأطــوال المـوجيــة و مسـئولة عن الإحســاس باللــون الأخـضر و الثــالثة أكثر حســاسـية للأطــوال المـوجيــة القـصيرة وتحس باللــون الأزرق .

والواقع أن كل مجموعة من هذه المجموعات الثلاث تحس بمدى معين من الأطوال الموجية . ويعنى هذا أن مجموعة الخلايا المخروطية الحساسة للون الأحمر تحس أيضا باللونين البرتقالى والأصفر و لكن بدرجة أقل . والخلايا المخروطية الحساسة للون الأخضر تحس فى المنطقة الواقعة من الأحمر إلى الأزرق و لكن إحساسها باللون الأخضر أعلى ما يمكن . و خلايا اللون الأزرق تستجيب أيضا للبنفسجى والأخضر. ولذلك فطبقا لهذه النظرية فإن الضــوء ذو الطـول الـموجى الـمعين لابد أن يثير أكثر من مجـمــوعة واحــدة من الخلايا المخروطية. وعلى سبيل المثال فإن الضــوء الأصــفر يثير مجـموعتى الخلايا المخروطية الحســاســة للــونين الأحمــر و الأخـضــر . وإذا أثـيرت مجموعات الخلايا المخروطية الثـلاثـة بنـفس الـدرجة فإن ذلك يـحدث إحســاسا باللــون الأبيـض .

بعض الدلائل على صحة نظرية الألوان الثلاثة
الامتصاص الإنتقائى للضوء

بعض الدلائل على صحة نظرية الألوان الثلاثة:


لا يوجد شيء في تركيب شبكية العين يدعم أو يرفض نظرية الألوان الثلاثة لرؤية الألوان فجميع الخلايا المخروطية لها نفس التركيب عند رؤيتها بواسطة الميكروسكوب. و بالرغم من أن النظرية لا تعطى تفسيرا مفصلا عن عملية الإحساس باللون إلا أنها مدعمة ببعض الظواهر من أهمها ما نسميه إجهاد الشبكية Retinal fatigue .
إذا حدقت ( أو أمعنت النظر بثبات ) إلى نموذج ملون لفترة زمنية كافية لا تقل عن خمسة عشر ثانية بحيث تثبت الصورة فى منطقة معينة من الشبكية ثم أغمضت عينيك أو نظرت بثبات إلى سطح أبيض فإنك سترى مجموعة الألوان المتممة . و يبدو أن السبب فى ذلك هو أن تعرض جزء من الشبكية للون الأحمر مثلا سيسبب شيئا من الإجهاد فى الشبكية أو المخ . ثم عند تعرض الشبكية للون الأبيض فإن الخلايا المخروطية الحساسة للون الأخضر و للون الأزرق فى منطقة الإجهاد سيكون إحساسها أكبر من إحساس خلايا اللون الأحمر فى هذه المنطقة , و المحصلة هى أن الإحساس بالألوان سينقص اللون الأبيض أو كأنه غير موجود فى الطيف و يبقى الإحساس باللونين الأخضر و الأزرق و هى الألوان المتممة للأحمر.
وهناك دليل آخر على صحة نظرية الألوان الثلاثة وهو عمى الألوان . فالشخص الأعمى للون الأخضر مثلا يحس بالألوان كما لو كانت عينه غير حساسة للون الأخضر .
أعلى الصفحة

الامتصاص التلقائي للضوء:

نحن نقول ثوب أبيض ، زهرة حمراء ، زرع أخضر ورقة سوداء و هكذا كل من هذه المسميات يعنى لونا معينا يصف مادة معينة . و لكن من أين تنبع هذه الألوان. دعنا أولا نرى ماذا نعنى باللون الأبيض و اللون الأسود. نحن نعرف أن الضوء الأبيض عبارة عن خليط من جميع الأطوال الموجية المنظورة. فإذا كان لدينا جسما معتم أى لا يمرر الضوء و أن سطح هذا الجسم يعكس جميع الأطوال الموجية بنفس الدرجة فإن هذا الجسم سيبدو أبيض عند تعريضه للضوء الأبيض. أما السطوح التى تعكس جميع الأطوال الموجية و لكن بدرجة أقل اى أنها تمتص جزءا منها بنفس الدرجة فأن هذه السطوح ستبدو رمادية اللون عند تعريضها للضوء الأبيض , إذا زاد امتصاص السطح لجميع الألوان سيبدو أسودا. أى أن الجسم الأسود تماما هو ذلك الذى يمتص كل الضوء الساقط عليه ولا يعكس شيئا منه. و الواقع أنه ليس هناك جسم تام السواد absolute black body .

أما إذا كان الجسم الغير منفذ للضوء يمتص أطوال موجية معينة و يعكس أخرى فإننا نرى خليطا من الأطوال الموجية التى يعكسها هذا السطح . فعلى سبيل المثال الزهرة الحمراء تمتص البنفسجى والأزرق والأخضر والأصفر أكبر بكثير من امتصاصها للون الأحمر الذى تعكسه . والسيراميك الأزرق مثال آخر يمتص الأحمر و الموجات الطويلة الأخرى و يعكس اللون الأزرق وربما بعض الأخضر. والأجسام التى تمتص طرفى طيف الضوء الأبيض أى الأحمر و البنفسجى و تعكس المنطقة المتوسطة من الطيف فإننا نراها صفراء اللون .

و الجدير بالذكر أن اللون الظاهرى للجسم الغير شفاف يعتمد على نوعية الضوء الساقط عليه. فإذا كانت مادة الجسم مثلا تعكس اللون الأزرق فقط ، فإذا سقط ضوء أبيض على هذا الجسم سيمتص منه جميع الأطوال الموجية ما عدا اللون الأزرق الذى سيعكسه ، و سيظهر الجسم أزرق اللون. أما إذا سقط على هذا الجسم ضوءا أزرق اللون فإن هذا الضوء سوف ينعكس ويبدو الجسم أيضا أزرق اللون. و الآن نفرض أننا أسقطنا شعاعا من الضوء الأحمر على هذا الجسم فإن الجسم سيمتصه ولا يعكس أى ضوء لذلك سيبدو الجسم أسود اللون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رؤية الألــوان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مننتدى الفيزياء للتعلم :: مواضيع الفيزياء :: مواضيع عامه-
انتقل الى: